مرحبا بك يا زائر في منتدى عراقي هوليدي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عداد الزوار
التوقيت
المواضيع الأخيرة
» هذه الطفلة ...من تكون من الممثلات ؟
الخميس أكتوبر 11, 2012 5:28 pm من طرف رضا العبدالله

» اي منهن نفرتيتي زوجة فرعون في يوسف الصديق
الخميس أكتوبر 04, 2012 6:10 pm من طرف رضا العبدالله

» في ايران اقتناء الحمير بدل الانجاب
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 5:14 pm من طرف رضا العبدالله

» صور و بوسترات عن نظافه جميله جدا
الأربعاء يونيو 20, 2012 3:58 am من طرف am.m

» فیلم محمد (ص) ينتصف مرحلة التصوير
الإثنين يونيو 18, 2012 12:17 am من طرف رضا العبدالله

» ألعاب كمبيوتر صخر بصيغة Exe تشتغل بدون محاكي
الأحد مايو 27, 2012 7:46 am من طرف czaro

» اكثر من 50 مسلسل مدبلج الى اللغة العربية جاهزة للتحميل والمشاهدة هديتي لكم
الإثنين مايو 21, 2012 1:48 am من طرف رضا العبدالله

» فداحة فاجعة حلبجة ترويها حكاية العاشق
الإثنين مايو 21, 2012 1:44 am من طرف رضا العبدالله

» مسلسل ميرنا وخليل التركي بجودة عالية avi (الحلقات من 1 الي 10)
الجمعة أبريل 27, 2012 8:25 pm من طرف mmaadd

» برنامج Desktop Icon Toy 3.1 لترتيب الايقونات + التعريب - منتديات ...
الثلاثاء أبريل 17, 2012 2:15 am من طرف قوقل

» جميع حلقات الانمي Marmalade Boy مترجمه عربي
الخميس أبريل 12, 2012 10:31 pm من طرف bacha1

» تحميل ألعاب psp ..أكثر من 1000 لعبة
الإثنين أبريل 02, 2012 10:27 am من طرف abazid01

» طريقة اخفاء الرابط عن الزوار+كود للتسجيل
السبت مارس 31, 2012 5:43 am من طرف gheislam

» المسلسل العالمي الرائع Prison Break الموسم الثاني كامل مترجم بروابط مباشره
الجمعة فبراير 17, 2012 1:33 am من طرف محمدود

» اجمل نكات
الأحد نوفمبر 27, 2011 6:48 pm من طرف يونس

» هخس يعني ..... هخس
الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:17 am من طرف amaaar

» حول ألعابك من الـــPSX إلى الــPSP والعكس
الإثنين نوفمبر 14, 2011 3:24 am من طرف kolar11

» مطلوب مهندسين ديكور وفنيين مصريين
الإثنين أكتوبر 31, 2011 6:41 am من طرف amaaar

» مسلسل ميرنا وخليل التركي بجودة عالية avi (الحلقات من 11 الي 20)
السبت أكتوبر 22, 2011 12:22 am من طرف momoh 51

» جميع افلام ديزني مدبلجة باللغة العربية
السبت أكتوبر 15, 2011 7:26 pm من طرف sidou1980

انت غير مسجل تفضل للتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 أحكام زكاة الفطر مهمه لكل مسلم ومسلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
S.W.A.T
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
المساهمات : 2255
نقاط التميز : 100
العمل/الترفيه : مدير بعد شتريد


تاريخ التسجيل : 21/11/2008
نقاط : 5098
الأوسمة :
السٌّمعَة : 11

مُساهمةموضوع: أحكام زكاة الفطر مهمه لكل مسلم ومسلمة    الخميس أغسطس 12, 2010 6:04 pm

تَنبِيهٌ:
أمَّا مَن أخْرَجَهَا بَعدَ صَلَاةِ العِيدِ؛ فَإنَّ الفَرِيضَةَ قَدْ
فَاتَتْهُ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ.
عَنْ ابنِ عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما - قَالَ:
«فَرَضَ رَسُولُ اللهِ- صلى الله عليه وسلم -زَكَاةَ الفِطرِ طُهرَةً
لِلصَّائِمِ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ، وَطُعمَةً لِلمَسَاكِينِ، مَنْ
أدَّاهَا قَبلَ الصَّلَاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقبُولَةٌ، وَمَنْ أدَّاهَا
بَعْدَ الصَّلَاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ»([6]).


مِقدَارُ الزَّكَاةِ:
وَيُحسَبُ مِقدَارُ الزَّكَاةِ بِالكَيلِ لَا بِالوَزنِ، وَتُكَالُ
بِالصَّاعِ وَهُوَ صَاعُ النَّبيِّ- صلى الله عليه وسلم -لِحَدِيثِ أبِي
سَعيدٍ الخُدرِيِّ - رضي الله عنه - قَالَ:«كُنَّا نُعطِيهَا فِي زَمَانِ
النَّبيِّ- صلى الله عليه وسلم -صَاعًا مِنْ طَعَامٍ ...»([7]).
وَالوَزنُ يَختَلِفُ بِاختِلَافِ مَا يُملَأ بِهِ الصَّاعُ، فَإذَا أرَادَ
المُزَكِّي الإخرَاجَ بِالوَزنِ فَلَابُدَّ مِنَ التَّأكُّدِ أنَّهُ
يُعَادِلُ مِلءَ الصَّاعِ مِنَ النَّوعِ المُخرَجِ مِنهُ.


الأصنَافُ التِي تُؤدَّى مِنهَا الزَّكَاةُ :
الجِنسُ الذِي تُخرَجُ مِنهُ زَكَاةُ الفِطرِ هُوَ طَعَامُ الآدَمِيِّينَ،
مِن تَمرٍ، أو بُرٍّ، أو رُزٍّ، أو غَيرِهَا مِن طَعَامِ بَنِي آدَمَ.
فَتُخرَجُ مِن غَالِبِ قُوتِ البَلَدِ الذِي يَستَعمِلُهُ النَّاسُ
وَيَنتَفِعُونَ بِهِ، سَوَاءً كَانَ قَمْحًا أو رُزًّا أو تَمْرًا عَدَسًا
أو غَيرَهُ.
وَالدَّلِيلُ عَلَى ذَلِكَ :تَسمِيَةُ مَا يُخرِجُونَهُ فِي عَهدِ
النَّبيِّ- صلى الله عليه وسلم -طَعَامًا فِي عِدَّةِ أحَادِيثَ، فَفِي
الصَّحِيحَينِ مِن حَدِيثِ ابنِ عُمَرَ - رضي الله عنهما -: «أنَّ رَسُولَ
اللهِ- صلى الله عليه وسلم -فَرَضَ زَكَاةَ الفِطرِ صَاعًا مِن تَمرٍ، أوْ
صَاعًا مِن شَعِيرٍ، عَلَى كُلِّ حُرٍّ، أو عَبدٍ ذَكَرٍ أو أُنثَى مِنَ
المُسلِمِينَ -وَكَانَ الشَّعِيرُ يَومَ ذَاكَ مِن طَعَامِهِم-»([8]).
وَعَنْ أبِي سَعيدٍ الخُدُرِيِّ - رضي الله عنه - قَالَ:
«كُنَّا نُخرِجُ فِي عَهدِ رَسُولِ اللهِ- صلى الله عليه وسلم -يَومَ
الفِطرِ صَاعًا مِن طَعَامٍ. وَقَالَ أبُو سَعيدٍ: وَكَانَ طَعَامُنَا
الشَّعِيرُ وَالزَّبِيبُ وَالأقِطُ وَالتَّمرُ»([9]).


هَلْ يَجُوزُ إخرَاجُهَا مَالاً ؟
وَأمَّا إخرَاجُهَا مَالًا فَلَا يَجُوزُ مُطلَقًا؛ لأنَّ الشَّارِعَ
فَرَضَهَا طَعَامًا لَا مَالًا، وَحَدَّدَ جِنسَهَا وَهُوَ الطَّعَامُ
فَلَا يَجُوزُ الإخرَاجُ مِن غَيرِهِ، وَلأنَّهُ أرَادَهَا ظَاهِرَةً لَا
خَفِيَّةً، فَهِيَ مِنَ الشَّعَائِرِ الظَّاهِرَةِ، وَلأنَّ الصَّحَابَةَ
أخرَجُوهَا طَعَامًا؛ وَنَحنُ نَتَّبِعُ وَلَا نَبتَدِعُ.
ثُمَّ إخرَاجُ زَكَاةِ الفِطرِ بِالطَّعَامِ يَنضَبِطُ بِهَذَا الصَّاعِ،
أمَّا إخرَاجُهَا نُقُودًا فَلَا يَنضَبِطُ، فَعَلَى سِعرِ أيِّ شَيءٍ
يَخرُجُ؟
وَقَدْ تَظْهَرُ فَوَائِدُ لإخرَاجِهَا قُوتًا كَمَا فِي حَالَاتِ
الاحتِكَارِ وَارتِفَاعِ الأسعَارِ وَالحُرُوبِ وَالغَلَاءِ.


وَلَو قَالَ قَائِلٌ :النُّقُودُ أنفَعُ
لِلفَقِيرِ وَيَشتَرِي بِهَا مَا يَشَاءُ وَقَد يَحتَاجُ شَيئًا آخَرَ
غَيرَ الطَّعَامِ، ثُمَّ قَدْ يَبِيعُ الفَقِيرُ الطَّعَامَ وَيَخسَرُ
فِيهِ!
فَالجَوَابُ عَنْ هَذَا كُلِّهِ :أنَّ هُنَاكَ مَصَادِرَ أخْرَى لِسَدِّ
احتِيَاجَاتِ الفُقَرَاءِ فِي المَسْكَنِ وَالمَلْبَسِ وَغَيرِهَا،
وَذَلِكَ مِن زَكَاةِ المَالِ وَالصَّدَقَاتِ العَامَّةِ وَالهِبَاتِ
وَغَيرِهَا فَلنَضَعِ الأمُورَ فِي نِصَابِهَا الشَّرعِيِّ، وَنَلتَزِمُ
بِمَا حَدَّدَهُ الشَّارِعُ وَهُوَ قَدْ فَرَضَهَا صَاعًا مِن طَعَامٍ:
طُعمَةٌ لِلمَسَاكِينِ.
وَنَحنُ لَو أعطَينَا الفَقِيرَ طَعَامًا مِن قُوتِ البَلَدِ؛ فَإنَّهُ
سَيَأكُلُ مِنهُ وَيَستَفِيدُ عَاجِلًا أوْ آجِلًا؛ لأنَّ هَذَا مِمَّا
يَستَعمِلُهُ أصْلًا، وَبِنَاءً عَلَيهِ فَلَا يَجُوزُ إعطَاؤُهَا مَالًا
لِسَدَادِ دَينِ شَخصٍ، أوْ أُجرَةِ عَمَلِيَّةٍ جِرَاحِيَّةٍ لِمَرِيضٍ،
أو تَسدِيدِ قِسطِ دِرَاسَةٍ عَن طَالبٍ مُحتَاجٍ، وَنَحوِ ذَلِكَ،
فَلِهَذَا مَصَادِرُ أُخرَى كَمَا تَقَدَّمَ.


لِمَنْ تُعطَى ؟
وَالمُستَحِقُّونَ لِزَكَاةِ الفِطرِ هُمُ الفُقَرَاءُ وَالمَسَاكِينُ، أوْ
مِمَّنْ لَا تَكفِيهِم رَوَاتِبُهُم إلَى آخِرِ الشَّهرِ فَيَكُونُونَ
مَسَاكِينَ مُحتَاجِينَ فَيُعطَونَ مِنهَا بِقَدرِ حَاجَتِهِم، فَعَنِ ابنِ
عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما -قَالَ:«فَرَضَ رَسُولُ اللهِ- صلى الله عليه
وسلم -زَكَاةَ الفِطرِ طُهرَةً لِلصَّائِمِ مِنَ اللَّغوِ وَالرَّفَثِ،
وَطُعمَةً لِلمَسَاكِينِ»([10]).
قَالَ شَيخُ الإسْلَامِ : فِي ((الاختِيَارَات)) (ص102):
«وَلَا يَجُوزُ دَفْعُ زَكَاةِ الفِطْرِ إِلَّا لِمَن يَسْتَحِقُّ
الكَفَّارَةُ، وَهُو مَن يَأْخُذُ لِحَاجَتِهِ لَا فِي الرِّقَابِ
وَالمُؤَلَّفَةِ وَغَيرِ ذَلِكَ».


وَقَالَ الألبَانِيُّ : فِي ((تَمَام المِنَّة))
رَدًّا عَلَى سَيِّد سَابِق - رحمه الله - فِي قَوْلِهِ:
«تُوَزَّعُ عَلَى الأصْنَافِ الثَّمَانِيَةِ المَذْكُورَةِ فِي
آيَةِ:﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء﴾[التوبة:60]...».
«لَيْسَ فِي السُّنَّةِ العَمَلِيَّةِ مَا يَشْهَدُ لِهَذَا التَّوزِيع،
بَل قَوْلُهُ- صلى الله عليه وسلم -فِي حَدِيثِ ابنِ عَبَّاسٍ:«...
وَطُعْمَةً للمَسَاكِينِ»؛ يُفِيدُ حَصْرَهَا بِالمَسَاكِينِ.
والآيَةُ إِنَّمَا هِي فِي صَدَقَاتِ الأموَالِ لَا صَدَقَةِ الفِطْرِ،
بِدَلِيلِ مَا قَبْلَهَا، وَهُو قَوْلُهُ تَعَالَى:﴿وَمِنْهُم مَّن
يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا
رَضُواْ﴾[التوبة:58].
وَهَذَا هُو اختِيَارُ شَيخِ الإسْلَامِ ابن تَيميَّة :وَلَهُ فِي ذَلِكَ
فَتْوَى مُفِيدَة (2/81-84) مِن ((الفَتَاوَى))، وَبِهِ قَالَ
الشَّوْكَانِي فِي ((السَّيلِ الجَرَّار))
(2/86-87)، وَلِذَلِكَ قَالَ ابنُ القَيِّم فِي ((الزَّاد)):«وَكَانَ مِن
هَدْيه- صلى الله عليه وسلم -تَخْصِيصُ المَسَاكِينِ بِهَذِهِ الصَّدَقَةِ
...».

إخْرَاجُ
زَكَاةِ الفِطرِ وَتَوزِيعُهَا:
وَالأفضَلُ فِي إخْرَاجِ زَكَاةِ الفِطرِ؛ أنْ يَتَوَلَّى المُزَكِّي
تَفرِيقَهَا وَتَوزِيعَهَا بِنَفسِهِ؛ فَإنَّ فِيهَا تَرقِيقًا لِلقَلبِ
وَتَقرُّبًا لِلفُقَرَاءِ، وَيَجُوزُ أنْ يُوكِّلَ مَن يَثِقُ بِهِ فِي
ذَلِكَ، وَإنْ طَرحَهَا عِندَ مَن تُجمَعُ عِندَهُ الزَّكَاةُ أجزَأهُ
-إنَّ شَاءَ اللهُ-.

مَكَانُ
الإخْرَاجِ:
وَأمَّا مَكَانُ الإخْرَاجِ، فَالأوْلَى دَفعُهَا لِفُقَرَاءِ البَلَدِ
سَوَاء مَحَلَّ إقَامَتِهِ أوْ غَيرِهِ، وَإنْ كَانَ البَلَدُ لَا يُوجَدُ
فِيهِ مُحتَاجٌ أوْ لَا يُعرَفُ مُستَحِقِّينَ لِذَلِكَ؛ فَإنَّهُ يُوكِّلُ
مَن يَدفَعُهَا عَنهُ بِالخَارِجِ.


نَسألُ اللهَ أنْ يَتَقبَّلَ مِنَّا وَمِنكُم
أجمَعِينَ، وَأنْ يُلحِقَنَا بِالصَّالِحِينَ.

وَصَلَّى اللهُ عَلَى النَّبيِّ الأمِينِ وَعَلَى
آلِهِ وَصَحبِهِ أجمَعِينَ.




منـــــــــــــــــــــــقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.iraqiholiday.net
 
أحكام زكاة الفطر مهمه لكل مسلم ومسلمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:منتدى عراقي هوليدي:. :: منتدى عام :: منتدى الديني :: الخــــيـــمــة الــرمـــضــانية-
انتقل الى: